منتديات القلب الذهبى


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصه حقيقيه حدثت مع الداعيه الاسلامى صفوت حجازى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بوسى الدلوعه
المشرف العام
المشرف العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 189
العمر : 28
الدوله : دوله الحب
الوظيفه/الهوايه : الرسم والقراءه
المزاج : اخر رومانسيه
عدد النقاط : 18
تاريخ التسجيل : 26/01/2008

مُساهمةموضوع: قصه حقيقيه حدثت مع الداعيه الاسلامى صفوت حجازى   الأحد فبراير 03, 2008 9:57 pm

[color:9801="Pink"[/[color=darkred]color]بسم الله الرحمن الرحيم ..

هذا الموقف رواه الشيخ صفوت على قناة الناس ...

عندما كان في منى ، وإذا بطفل يبلغ من العمر تسع سنوات يقول له :

أأنت الشيخ صفوت حجازي ؟؟

قال الشيخ :

نعم ..

قال الطفل:

أنا أحمد من غزة ...

أنا أتابعك على التلفاز ....

فقال الشيخ :

أهلا بك ..

فقال الطفل:

نحن في غزة ننتظركم ، ننتظر الدعاة والعلماء ليخلصونا من هذا الحصار وليحرروا القدس من اليهود ، هذه القدس لن تتحرر بالمؤتمرات والاتفاقيات ، لن تتحرر إلا برجال كعمر بن الخطاب وصلاح الدين الأيوبي وقطز وبيبرس .....

فيستطرد الشيخ: اندهشت من كلام أحمد، وشعرت أني أقف أمام رجل وليس طفل ذو تسع سنوات... واغرورقت عيناي بالدموع ....

فقال أحمد:

يا شيخ لا تنسونا من دعائكم ، ولا تنسوا أهل غزة .......

فقال الشيخ:

امتلأ قلبي بالبكاء ، ولم أدر ما أقول ....

ثم سألت أحمد : مع من أتيت ؟؟

قال أحمد : أتيت مع أبي وأمي ...

فقال الشيخ : أين هم ؟؟؟

فأشار أحمد إليهما ..

فقال الشيخ : ذهبت إلى والد أحمد .. فسلمت عليه .. فقال لي : الشيخ صفوت ؟؟

قلت : نعم، حياك الله ... ابنك أحمد رجل وليس طفلا ..

ما عندك غيره ؟؟

قال الرجل : كان لي ثلاثة أولاد ..

ولكنهم نالوا الشهادة ...

وأنا أتيت إلى هنا لأسأل الله الشهادة التي أعطاها لأولادي وحرمني إياها ، خوفا من أن يكون حرمني إياها لفساد في نفسي ...

يقول الشيخ : هنا انفجرت بالبكاء ولم أستطع أن أتمالك نفسي ......

وقلت للوالد : إن الله لا يسأل عما يفعل ...

وربما أدامك لولدك أحمد حتى تربيه ، لعل الله يفتح على يديه فتحا مبينا ...

فقال الوالد : ما عزاني أحد بمثل هذا العزاء ..... الحمد لله رب العالمين ....

يقول الشيخ : هنا ودعت أحمد وهو يقول لي:

يا شيخ أبلغ بقية الدعاة أننا في غزة ننتظركم ...

فلا تنسونا من الدعاء.....

يقول الشيخ : وغاب أحمد عن ناظري وهو يقول لي وهو مبتسم: لا تنسى يا شيخ صفوت ...

لا تنســــى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Brave Heart
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ


ذكر
عدد الرسائل : 37
العمر : 28
الدوله : مصر
الوظيفه/الهوايه : طالب
المزاج : رايق
عدد النقاط : 3
تاريخ التسجيل : 16/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه حقيقيه حدثت مع الداعيه الاسلامى صفوت حجازى   السبت فبراير 09, 2008 11:17 am

نزلت دموعى !!!!!!!!!!!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Messi
عضو برونزى
عضو برونزى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 200
العمر : 31
الدوله : مصر
الوظيفه/الهوايه : مهندس كمبيوتر
المزاج : مظبوط
عدد النقاط : 20
تاريخ التسجيل : 18/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه حقيقيه حدثت مع الداعيه الاسلامى صفوت حجازى   الثلاثاء فبراير 12, 2008 6:15 pm

صعب أوى.........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بوسى الدلوعه
المشرف العام
المشرف العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 189
العمر : 28
الدوله : دوله الحب
الوظيفه/الهوايه : الرسم والقراءه
المزاج : اخر رومانسيه
عدد النقاط : 18
تاريخ التسجيل : 26/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه حقيقيه حدثت مع الداعيه الاسلامى صفوت حجازى   الإثنين فبراير 18, 2008 4:13 pm

شكرا على مروركو الجميل
وانا بصراحه اتاثرت اوى زايكو كده
عشان كده حطيت الموضوع ده عشان ماتنسوش اخونا فى غزه وفى فلسطين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Nada
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

انثى
عدد الرسائل : 37
العمر : 29
الدوله : مصر
الوظيفه/الهوايه : طالبه جامعيه
المزاج : ياسمين
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه حقيقيه حدثت مع الداعيه الاسلامى صفوت حجازى   الأربعاء مارس 05, 2008 12:36 pm

:sad & cry: بجد حزين اووووووووووووووووووووووووووووى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصه حقيقيه حدثت مع الداعيه الاسلامى صفوت حجازى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القلب الذهبى :: قسم الأدبيات :: القصص والروايات-
انتقل الى: